أخبار ومدونات

تألق المدافعون

"من الواضح أن مشاركة فيرديناند/فيديتش قد عادت على أعلى المستويات وقد أظهرت مباراتي فالنسيا وساندلارند عودة التماسك  الدفاعي، ودائمًا ما يكون بناء خط دفاعي قوي هو السبيل نحو النجاح في يونايتيد."

- ستيوارت غاردنر، تليفزيون مانشيستر يونايتيد

ستيوارت المقدم المشارك في برنامج بادي كريراند، أيام الاثنين على تليفزيون مانشيستر يونايتيد الساعة 18:30 بتوقيت جنوب بريطانيا وللوصول إلى القوائم الكاملة وتفاصيل الاشتراك، اذهب إلى manutd.com/mutv

05/10/2010 16:00, تقرير ستيوارت جاردنر
صفحة 1 من 2 التالي 

عودة تماسك رباعي الدفاع

ستيوارت غاردنر يعلق في تليفزيون مانشيستر يونايتيد عن رابع تعادل خارج الملعب هذا الأسبوع...

الجميع يعرف أن بداية هذا الأسبوع لم تكن جيدة جدًا، حيث كانت السعادة الوحيدة قائمة على خيبة الآخرين. حيث إن هزيمة ليفربول غير العادية على ملعبه أمام بلاكبول قد قللت من الآلام التي شعر بها الجميع عقب التعادل الجديد ليونايتيد خارج ملعبه.

ولكن عندما نواجه تلك النتيجة، أرى أن العودة بنقطة أمام ساندرلاند ليست النتيجة السيئة تمامًا، ولكن عندما يكون الفريق قد فرط بالفعل في النقاط خارج ملعبه أمام فولهام وإيفرتون، فإنك تشعر بعد ذلك بأنه قد كان يوم سيء على إستاد الضوء.

وإذا كنا صرحاء مع أنفسنا، فقد كان الممكن أن تكون النتيجة أسوأ بكثير. فلقد شاهدت 45 دقيقة في الدوري تم السيطرة خلالها على يونايتيد تمامًا. حيث كان أداء الفريق في الشوط الأول غير الذي نعرفه عن الشياطين الحمر. فقد غابت الطاقة وضعف الضغط في منتصف الملعب، بالإضافة إلى إنه لم يكن هناك أي تهديد يذكر من منتصف الملعب. وأشعر بأسف كبير من أجل مايكل أوين، حيث إن الخدمة المقدمة إليه في الأمام لم تكن موجودة نهائيًا.

وعلى الرغم من أن يونايتيد قد تحسن كثيرًا في الشوط الثاني، بل وربما قدم أداءً قربه من الفوز بالنقاط الثلاث، إلا أن الشياطين الحمر في حاجة إلى إيجاد علاج لمباريات الفريق بعد المشاركة في أي لقاء أوروبي. حيث إن رجال السير أليكس فيرجسون قد خسروا خمس مباريات من أصل 10 في مطلع أي أسبوع بعد المشاركة في أوروبا في منتصف الأسبوع ذاته.

ومع ذلك، لا أرى أن هناك حاجة للشعور بالقلق حول موسم يونايتيد حتى الآن، على الرغم من تقدم تشيلسي بفارق خمس نقاط. وعلينا أن نتذكر أن الشياطين الحمر لم يخسروا أي مباراة بعد، كما عادت شراكة فيرديناند/فيديتش على أعلى المستويات. وقد أظهرت مباراتي فالنسيا وساندلارند عودة التماسك  الدفاعي، ودائمًا ما يكون بناء خط دفاعي قوي هو السبيل نحو النجاح في يونايتيد.

وبعيدًا عن مباراة يوم السبت، فلم يكن تسجيل الأهداف يمثل أي مشكلة ليونايتيد حتى الآن. حيث سجل الفريق ستة عشر هدفًا في سبع مباريات، وهو ما يعتبر رقمًا جيدًا، ومع عودة وين روني إلى كامل لياقته وتألقه من

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button