أخبار ومدونات

نقطة التحول

نقطة التحول

"تمكن يونايتيد من تقديم أداء رجولي في مولينكس. حيث كان الشياطين الحمر على قدر المسؤولية وأحرزوا ثلاث نقاط ثمينة."

- ستيوارت جاردنر
08/03/2010 10:32, تقرير ستيوارت جاردنر
صفحة 1 من 2 التالي 

نقطة التحول

مع اقتراب الموسم من مراحلة الأخيرة فإننا ننظر إلى مباراة بصفة خاصة ونقول "إنها أهم مباراة على الإطلاق."

ففي الموسم الماضي كانت المباراة الفاصلة في ستوك. وكان يونايتيد مازال مجهدًا بسبب مشاركته في كأس العالم للأندية في اليابان وكذلك جولته إلى إستاد بريطانيا وبالطبع فإننا لا نريد تكرار هذه الظروف مرة أخرى.

حيث إنه في المباراة في إستاد بريطانيا، كان الطقس شديد البرودة وكان واضحًا أن أرضية الملعب تسبب إعاقة للاعبين منذ انطلاق صافرة البداية وحتى النهاية. ولكن استطاع يونايتيد التأقلم مع هذه الظروف وتقديم أداء رجولي تمكن من خلالها من الفوز بالمباراة 1-0.

وقد كان هذا الفوز بمثابة الشرارة التي تسببت في إحراز فوز بالبطولة بعد ذلك. وإذا تمكنا من الاحتفاظ بالبطولة للمرة الرابعة على التوالي في هذا العام وصناعة التاريخ، فإنني أعتقد أننا سوف نعتبر فوزنا يوم السبت الماضي في مولينكس على أنه كان له دور حاسم.

ومرة أخرى لقد كان الطقس باردًا جدًا، كما أن أرضية الملعب لم تكن مستوية ولا تساعد في تقديم كرة جيدة، بل إن الولفز قد اعتبروا هذا ميزة لصالحهم. إلا أن يونايتيد كان على قدر المسؤولية وتمكن من تقديم أداء جيد وإحراز الفوز بثلاث نقاط ثمينة.

كما رأينا بول سكولز يحرز هدف الفوز في اللقاء ليكمل بذلك إحراز 100 هدف في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز. وإذا أحرزت 100 هدف، فإنني سوف أكون في غاية السعادة ولسوف أخبر الجميع بمدى الأداء الرجولي الذي قدمته. إلا أن سكولزي لم يفعل ذلك. فلقد أجريت مقابلة معه عقب المباراة وكان في غاية التواضع. حيث إن التباهي ليس من سمات هذا اللاعب العظيم.

أما ريو فيرديناند فلقد أشاد بالنجم وقد كان واضحًا أنه يحظى بتقدير زملائه في غرفة تغيير الملابس.

ولقد كان من الرائع أيضًا أن نرى فيرديناند وفيديتش يعودان مرة أخرى إلى قلب الدفاع. وقد كان أداؤهما ملحوظًا حيث إنهما تمكنا من تقديم توأمة رائعة لأول مرة خلال 18 شهرًا منذ أن لعب الخماسي فان دار سار، وبراون، وفيرديناند، وفيديتش وإيفرا معًا وأحرزوا الفوز بدوري الأبطال الأوروبي - مما يعكس الآثار السلبية للإصابة على دفاع يونايتيد حيث فرقت هذه التشكيلات الرائعة.

ولقد ضيقا الخناق على الولفز لأقصى درجة ممكنة بحيث أتيحت لهم بعض الفرص القليلة فقط على الرغم من أن جميع التوقعات كانت تشير إلى غياب الثنائي عن هذا الموسم - . وللأسف فقد كان سام فوكس على وشك إحراز هدف متأخر لصالح الولفز في الدقائق الأخيرة من اللقاء

وبصورة شخصية، فإنني آمل في أن يستمر ولفرهامبتون في المواصلة على هذا النحو. حيث إن اللاعبين الذين

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button