أخبار ومدونات

08/06/2010 15:04,
صفحة 1 من 2 التالي 

مكاسب الموسم

إذا ما كان النجاح يقاس بالبطولات، فإن يونايتيد لم يخرج خالي الوفاض من موسم  2009/10.

بعد الاحتفاظ بكأس كارلينج، وهو الإنجاز الذي لم يحققه من قبل سوى فريقي نوتينجهام فورست وليفربول، فقد حقق الشياطين الحمر رقمًا قياسيًا جديدًا في عدد الفوز بالبطولات المحلية، وقدره 33 بطولة - أي أن الفريق قد تقدم على الميرسيسيدرز لأول مرة في التاريخ.

وفي الموسم الخمسين، فقد كان على يونايتيد أن يتفوق على جميع المنافسين في الدوري الإنجليزي، فقد تمكن الشياطين الحمر من تجاوز فرق ولفز وبيرنسلي وتوتنهام قبل أن يصطدم الفريق بدربي مانشيستر سيتي في نصف نهائي البطولة، وهي إحدى المحطات المهمة في الموسم التي تمكن الفريق من تجاوزها بنجاح.

وفي الوقت ذاته، فقد وصل فريق أستون فيلا بقيادة مارتن أونيل إلى المباراة النهائية في ويمبلي، حيث كان الفريق مفعم بالثقة الكبيرة في تجاوز الشياطين الحمر، ولم يستغرق الفيلانز سوى خمس دقائق فقط، حتى تقدموا في المباراة في ظروف مثيرة للجدل.

حيث إن قرار الحكم فيل داود من عدم طرد المدافع نيمانيا فيديتش بعد أن اعترض المهاجم غابرييل اغبونلاهور كان محوريًا في تلك المباراة على الرغم من أن جيمس ميلنر قد تمكن من إحراز ضربة الجزء، وينجح مايكل أوين في أن يتعادل للشياطين الحمر قبل أن يخرج مصابًا في تلك المباراة، وينجح بديله وين روني من أن يتقدم ليونايتيد في اللقاء، ويفوز الفريق بلقب البطولة.

وقد أشاد السير أليكس بالطريقة التي تمكن بها الفريق من تجاوز التأخر في اللقاء، كما لم ينسى أن يشيد بدور الجماهير التي سافرت مع الفريق، حيث إنها لم تتوقف عن تشجيع الفريق طوال المباراة، وقد قال: "إذا ما خسرت بهدف مبكر في نهائي الكأس، فسوف يكون أمامك مهمة صعبة، وسوف تحتاج إلى الكثير من الصبر."

وأضاف: "لقد كان فيلا أكثر من ند في المباراة، كما أن الطريقة التي عدنا بها في المباراة تعبر عن قدرة شخصية الشياطين الحمر، وقد كان دعم الجماهير في منتهى الروعة، حيث لعبوا دورًا كبيرًا في الفوز الليلة، وفي أي وقت نحتاج إليهم، فإنهم يكونون موجودين بقوة."

وكانت الجماهير موجودة بقوة في تلك المباراة، وقد خرجت سعيدة بعد هذا الفوز وبدأت تعد العدة للمواجهات

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button