أخبار ومدونات

خصوم يونايتيد

أوه، لا!

ديفيد جيميز لم يستطع أن يمنع نفسه عن الضحك بعد أن قام مارك ويلسون بإحراز هدف ذاتي. حيث كانت هذه هي المرة الثانية التي يقوم فيها مدافعو بورتسماوث في مرماهم حيث تمكن الشياطين الحمر من إحراز الفوز 5-0 على أولد ترافورد.
08/02/2010 12:01, تقرير ستيوارت جاردنر
صفحة 1 من 2 التالي 

هديا الأهداف

أعتقد أنه ينبغي علينا أن نبدأ موسمًا جديدًا. الأهداف الذاتية في الموسم.

بعد الفوز الذي حققه الشياطين الحمر يوم السبت الماضي أمام بورتسماوث، فإن يونايتيد قد حصل على ميزة من سجل الأهداف الذاتية الثماني في هذا الموسم، وهو الرقم الذي جعلهم يحتلون المرتبة الثانية بالنسبة لصناعة الأهداف جنبًا إلى جنب مع ديميتار برباتوف. وعلى الرغم من وجود الكثير من الأهداف الذاتية إلا أنني سوف أبرز هنا أهم ثلاثة منها.

الأول، أنتون فيرديناند. كان ساندرلاند على وشك إحراز فوز كبير على أولد ترافورد عندما سدد إيفرا تصويبته. حيث كانت الأمور تسير بطريقة جيدة قبل أن يقوم أنتون بمحاولة التصدي لهذه الكرة ويتجاوز حارس مرمى فريقه. إلا أنه أخطأ وأودع الكرة في شباك حارس مرماه مما أعطى يونايتيد نقطة هامة.

الهدف الثاني، أبو ديابي وهو يعتبر هدف لا يقل أهمية عن سابقة. حيث كان يونايتيد متعادلاً 1-1 أمام الآرسنال عندما أرسل رايان جيجز ضربة حرة مباشرة من الناحية اليمنى. وكان ديابي بعيدًا عن التعرض لأي ضغوط ومن ثم قام برأسية رائعة مباشرة تجاوزت مانويل ألومنيا لتستقر في الشباك. وبالتالي تم احتساب هذه الرأسية كهدف ذاتي.

الهدف الثالث (ولعل هذا هو أهم هدف أفضله في الثلاثة)، مارك ويلسون. لقد رأينا أن يونايتيد قد هزم بورتسماوث 4-0 وبالتالي لم يكن بحاجة إلى مزيد من الأهداف لتأكيد فوزه، ولكن ما حدث كان هجمة أكثر من رائعة! حيث قام باتريس إيفرا بأخذ مكانه ناحية اليسار وأرسل كرة عرضية كان عالية جدًا على زميله ناني. ولكنها وجدت في طريقها مارك ويلسون الذي تعامل معها بشكل رائع. حيث قام بدفعها إلى اللاعب الإنجليزي رقم واحد، ديفيد جيميز، قبل أن يقوم بالاستعداد لها. ولم أستطع أن أمنع نفسي من الضحك أثناء فترة التعليق على تليفزيون مانشيستر يونايتيد. حيث إن هذا الهدف الذاتي كان رائعًا للغاية.

ولقد شعرت أن مانويل ألمونيا قد أودع هدفًا في شباكه، مع أندي داوسون من فريق هول، وكذلك سكوت دان من برمنغهام، وزات نايت من بولتون. ومع أن جميع هؤلاء قد قاموا بدورهم إن أنه لا يرقى إلى المقارنة مع ما فعله مارك ويلسون. 

والآن نتمنى أن نستمر في الحصول على هذه الميزة الرائعة من الأهداف الذاتية في مباراة فيلا بارك يوم الأربعاء القادم. وفي رأي الشخصي، فإنني أفضل هذه الأهداف الذاتية في الدوري الإنجليزي الممتاز - حيث إنها مجال رائع لكرة القدم بالطبع وسوف يكون هنالك مناخ رائع تحت الأضواء الكاشفة. ومن ناحية أخرى فإن الشياطين الحمر سوف يحاول الانتقام لهزيمتهم أمام فيلا بارك الذي تمكن من الفوز عليهم في أولد ترافورد في ديسمبر الماضي. وسوف تكون هذه المباراة المباراة اختبارًا أصعب من لقاء

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button