أخبار ومدونات

مايكل كامبل

ولد ليكون أحد الشياطين الحمر

"لقد كان والدي مسؤلاً عن تذاكر مباريات الموسم لمدة 25 أو أكثر قبل أن أولد وقد اعتاد الحديث لعدة ساعات عن يونايتيد وكافة اللاعبين العظماء وبالتالي انتقل حبهم لي منذ سنوات عمري الأولى. كما أن أخواتي وأخواتي كانوا مشجعين لهذا النادي العظيم، ولكن نظرًا لأنني كنت أنا الأخ الأصغر في أسرة مكون من خمسة أشقاء فإن ذلك كان يعني أن علي أن أنتظر دوري الأخير للحصول على تذكرة لحضور المباريات!"

- مايكل كامبل

الألبوم الجديد ’فالكون‘ للعازف ثم يتم إصداره في 22 فبراير - ويمكن الحصول عليه مبكرًا من خلال www.thecourteeners.com

12/02/2010 11:39,
صفحة 1 من 2 التالي 

سؤال وجواب: مايكل كامبل

مايكل كامبل يوضح أسبب عشقه للشياطين الحمر وثاني أفضل مهنة في العالم...

لماذا يونايتيد؟
لقد كان والدي مسؤلاً عن تذاكر مباريات الموسم لمدة 25 أو أكثر قبل أن أولد وقد اعتاد الحديث لعدة ساعات عن يونايتيد وكافة اللاعبين العظماء وبالتالي انتقل حبهم لي منذ سنوات عمري الأولى. كما أن أخواتي وأخواتي كانوا مشجعين لهذا النادي العظيم، ولكن نظرًا لأنني كنت أنا الأخ الأصغر في أسرة مكون من خمسة أشقاء فإن ذلك كان يعني أن علي أن أنتظر دوري الأخير للحصول على تذكرة لحضور المباريات!

من هو بطلك المفضل من الشياطين الحمر؟
إنني لا أستطيع أن أخفي حبي لكانتونا وكين - فهما أسطورتين من أساطير كرة القدم. وحيث إنني من أصول أيرلنديه، فقد كان كينو أحد الأبطال الذين كنت معجب بهم، وكنت أرى مدى تصميمه على إحراز الفوز كما أن مواقفه الرائعة من عدم تسلسل اليأس إلى قلبه كانت تشد اهتمامي أيضًا. لقد كان إيريك عبقريًا بمعنى الكلمة، وفنان في الملعب مما يجبر المشاهدين على رؤية مهاراته الرائعة. وكذلك أسلوبه الشهير في إظهار الاحتفال بعد إحراز هدف أمام ساندرلاند كان رائعًا جدًا.

ما هي أفضل ذكرياتك عن يونايتيد؟
[ينفث من وجنتيه] إن هنالك العديد من الذكريات التي جمعتها خلال حياتي. وإن أفضل هذه الذكريات هي إحراز الثلاثية. حيث إنني شاهدت نهائي دوري الأبطال الأوروبي [في عام 1999] في منزل أحد أصدقائي وخرجنا إلى الشوارع بعد ذلك لنحتفل مع المئات من المشجعين الآخرين الذين كانوا في غاية السعادة! ولقد أردت أن أظل متيقظًا طوال الليل، ولكنني لم أستطع ذلك نظرًا لأنه كان لدي امتحان شهادة الثانوية العامة في اليوم التالي - ولم أكد أصدق نفسي في أنني رأيت يونايتيد يصنع التاريخ، ولكن كان علي أن أعود إلى المنزل حتى أقوم بمراجعة دروس اللغة الفرنسية!

هل يوجد مشجعون آخرون للشياطين الحمر ضمن فرقتك؟
بالطبع حيث يوجد ليام [مغني]، ومارك [عازف] وكلاهما يشجعان الشياطين الحمر، أما كانون [جيتا] فهو يشجع أولدهام. إن كرة القدم تلعب دورًا مهمًا في حياتنا عندما نكون في إحدى الجوالات - حيث نحاول مشاهدة جميع المباريات أينما كنا في أي مكان في العالم ودائمًا ما نزور موقع ManUtd.com. وإننا نشعر بقدر كبير من المنافسة عندما نشاهد كرة قدم ساحرة خاصة من روني وفالنسيا الذين احتلا ترتيب كبير في هذا الموسم!

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button