أخبار ومدونات

مانشيستر يونايتيد

مفاجآت سان سيرو

"لقد كنت أعتقد أنها سوف تنتهي عند 3-1... ثم جاء هذا الهدف المتأخر في تلك المباراة."

- السير أليكس فيرجسون
17/02/2010 10:25, تقرير نيك كوباك
صفحة 1 من 2 التالي 

الجنون في ميلان

"النقص هو الجمال والجنون هو العبقرية وأن تكون سخيفًا تماما أفضل من الملل على الاطلاق."

كانت مارلين مونرو هي من قالت هذا، وربما يكون هو نفس الحال مع السير أليكس فيرجسون بعد معركة الأمس على ملعب سان سيرو.

وكان الشياطين الحمر قد تأخروا في بداية المباراة عن طريق كرة غيرت اتجاهها، ثم تمكن الفريق من معادلة النتيجة قبل نهاية الشوط الأول (وهو أكثر أهداف يونايتيد فاعلية منذ نهائي عام 1999)، ثم سجل وين روني هدفين بضربتي رأس - حيث كان في إمكانه أن يستقبل الهدف الثاني ويحرزه بعد ثلاث لمسات على الكرة - وكان المدير الفني ليونايتيد في قمة سعادته.

وعلى الرغم من ذلك، فقد سمح الشياطين الحمر للهولندي كلارنس سيدورف أن يجسل هدف في آخر خمس دقائق، وهو ما أعاد  الفريق في المباراة، نعم، عاد الميلان إلى اللقاء، وكان هناك طرد مايكل كاريك في تلك الدقائق القليلة المتبقية.

قمة الإثارة، أليس كذلك؟ بالطبع، أوصلت الكرة إلى الذروة؟ نعم... ولا، حيث كانت المباراة تشتد وتهدأ، وبندول السيطرة يتأرجح بين ميلان ويونايتيد أكثر من سقوط رونالدينهو (الذي قاد الميلان بجدارة) على الأرض مطالبًا بضربة حرة للفريق، بيد أننا لم نرى مثل تلك الإثارة  والعصبية على الجماهير إلا في بعض المناسبات القليلة هذا الموسم  - وربما يعود هذا إلى أوجه القصور الشديدة في كرة القدم.

كما أن الفوز 3-2 يعني أن الشياطين الحمر أصبحوا قريبين جدًا من التأهل، ولكن من دون أية أخطاء، وربما يكون السير أليكس قد عنف لاعبيه في غرفة تغيير الملابس بعدما سمح للميلان بأن يسجل الهدف المتأخر وأن يعود في اللقاء، وحتى بعدما تمكن بول سكولز من معادلة النتيجة 1-1، فقد كان هناك ارتباك كبير في خط الدفاع لاسيما من جوني إيفانز في بداية المباراة، وقد ظهر واضحًا أن المدير الفني ليس سعيدًا بأداء المدافع الشاب في بداية المباراة.

ولم يكن ليوناردو هو الآخر سعيدًا في هذا الشوط، فبعد هدف الميلان المبكر، فقد هاجم الفريق الإيطالي بقوة على يونايتيد: ولا يمكن لأي شخص أن ينفي أن بطل الدوري الإيطالي قد أضاع ثلاثة أو أربعة أهداف في الشوط الأول، وهذه الفرص الضائعة قد أثرت فيما بعد على

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button