أخبار ومدونات

ديميتار برباتوف

بيربا لن يشارك مع منتخب بلاده

لن يلعب ديمتيار في نهائيات كأي العالم في الصيف المقبل إثر خروج منتخب بلاده البلغاري من التصفيات.

فهل يعتبر ذلك أنباءً سارة ليونايتيد؟ شارك برأيك في الشياطين الحمر يتحدثون.
12/10/2009 15:08, تقرير آدام بوستوك
صفحة 1 من 2 التالي 

خسارة بلغاريا تصب في مصلحة يونايتيد

مع أنني أتقدم بأحر التعازي إلى ديميتار بيرباتوف وجميع مشجعي يونايتيد في العاصمة صوفيا على خروج المنتخب البلغاري من تصفيات كأس العالم، إلا إنني أرى أن هذا الأمر قد يصب بشكل أو بآخر في مصلحة يونايتيد.

وقد تأكد خروج بلغاريا من السباق على التأهل إلى جنوب أفريقيا بعد هزيمة الفريق يوم السبت الماضي 1-4 أمام  قبرص، وبالنظر إلى  أدائه في الفترة الأخيرة مع يونايتيد، فلم يستغرب أحد من أنه قد أحرز الهدف الوحيد لبلاده في تلك المباراة.

ومع ذلك، فربما يجد بيرباتوف شيئًا من المواساة عن عدم التأهل إلى كأس العالم في اللعب مع واحد من أكبر الأندية في العالم، وسوف يكون أمامه الكثير مع يونايتيد في الفترة المقبلة، وذلك ليس خلال الأسابيع الأربعة القادمة فقط، وإنما عندما تستكمل بلغاريا باقي المباريات.

فبدلاً من أن يبذل قصارى جهده لهزيمة هرزيجوفينا البوسني أو الصربي أو أي فريق مشابه حتى يكون له مكان في جنوب أفريقيا، فإن بيربا بوسعه الآن أن يركز كل طاقاته على الأداء في الملعب. ولذلك فإن يونايتيد عليه أن يحرز الفوز أي من ليفربول أو تشيلسي، كما أن الفوز في مباراتين أمام سيسكا موسكو سوف يضمن إحراز تقدم في دوري الأبطال الأوروبي.

وفي حين أن سجل ’الأربعة الكبار‘ في الموسم الماضي مبهر إلى حد كبير، إلا أن بيربا قد قدم أداءً ملحوظًا في كل من مباراتي ليفربول وتشيلسي. فبعد ثلاث دقائق من مشاركته مع يونايتيد، قام بإرسال الكرة إلى تيفيز فيما كان الجميع يتوقع إحراز الفوز 1-0 في المباراة التي أقيمت على الأنفيلد. وعلى الرغم من أن ذلك لم يحدث - إلا أنه عندما أتى تشيلسي إلى أولد ترافورد في شهر يناير، فقد كان للبلغاري دورًا بارزًا حيث ساهم في إحراز الفوز 3-0.

وإذا كان من حقي أن أدعم شخص بعينه، فسوف أختار ديمتيار وذلك لأنه تمكن من نقل الإحباطات التي وجدها في المباريات الدولية إلى خصوم يونايتيد. لماذا لم يبدأ مع بولتون؟ لقد أحرز أهدافًا في المباراتين الأخيرتين مع يونايتيد أمام ستوك وساندرلاند، كما أحرز هدفًا أخر أمام توتنهام في الموسم الماضي. وبصراحة فإنني أكن كل احترام لهذا النجم - حيث بذل كل ما بوسعه للفوز في لقاء الريبوك خلال 90 دقيقة، وبالتالي كان لذلك تأثيرًا كبيرًا على السير أليكس في لقاءنا معه

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button