أخبار ومدونات

05/10/2009 14:59, تقرير ستيوارت جاردنر
صفحة 1 من 2 التالي 

الجمهور يفضل الرحيل مبكرًا

هل تعرف أيًا من مشجعي يونايتيد الذين يصرون على ترك المباريات على ملعب أولد ترافورد في وقت مبكر؟ أعتقد أنه بات من المؤكد الآن بالنسبة لمن يفعل ذلك أنهم قد تعلموا الدرس.

وعلى الرغم من أن الرحيل المبكر عن الملعب له مزاياه، وذلك لتجنب الزحام الناجم عن رحيل 750.000 مشجع دفعة واحدة، كما أن وسائل المواصلات تبعد عن الملعب كثيرًا. ولكننا نقول إن من غادر الملعب في وقت مبكر قد فاته متابعة الكثير من الأحداث عقب انتهاء مباريات ديربي مانشيستر وكذلك العديد من المواقف المثيرة بعد لقاء ساندرلاند يوم السبت الماضي.

حيث إن إحدى الخصائص المعروفة عن فريق السير أليكس هو إحراز الأهداف في وقت متأخر من عمر المباريات. كما أن المدير الفني يظل يحرض لاعبيه على مواصلة اللعب بجد ورفض قبول الهزيمة، وإذا أردنا الصراحة فإن يونايتيد كان أداءه ضعيفًا في لقاء السبت إذا قارنا بينه وبين أفضل المعايير، فهل وجدنا أي تمريرات ذهبت سدى؟ ومع ذلك فإننا لم نجد أي سلاسة في اللعب أو اندفاع، وبالرغم من هذه الجوانب السلبية التي حدثت في هذه المباراة، فإن يونايتيد قد تمكن من التغلب على هزيمة كادت أن تلحق به، وبالتأكيد فإن هذا ليس مسألة حظ - بل إن الأمر أبعد من ذلك حيث إنه يتعلق بالتوفيق.

ومما لا شك فيه أن بروس ستيف يعرف ذلك جيدًا. حيث كانت الضربتين الرأسيتين في وقت متأخر من اللقاء يوم الأربعاء الماضي مع شيفيلد وتحديدًا في الدقيقة 93 بدأ فريقه في إحراز الأهداف مثلما حدث على أولد ترافورد. وبعد ما حدث في مباراة يوم السبت الماضي، بدا بروس كما لو أنه مكتئبًا. حيث إنه كان يجهز نفسه قبل المباراة للحصول على النقاط، ولكنه قد منى بخيبة أمل إثر خسارته النقاط الثلاث.

ومن ناحية أخرى فإنني أعتقد أنه ينبغي التخلي عن تولي الحكام مسألة التحكم في توقيت المباراة. حيث إن لديهم بالفعل ما يكفي من الصلاحيات بين أيديهم. ولقد شهدنا في مباراة السبت الماضي، كيف تمت إضافة ما لا يقل عن أربع دقائق بعد

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button