أخبار ومدونات

01/07/2009 13:34,
صفحة 1 من 2 التالي 

لا تشتري النجوم حتى تتطور

وهناك الكثير من الأسباب وراء هذا الرفض، ولعلي أذكر منها الموقف المالي العالمي، فضلاً عن أن هناك سببًا مهمًا يصب في سياسة النادي التي انتهجها طوال السنوات الطويلة، وهو أن يونايتيد لم يقم طوال تاريخه بالسعي وراء النجوم. إذ إن تاريخ يونايتيد الطويل زاخر بالعديد من اللاعبين الكبار الذين صنعهم النادي ولم يقم بشرائهم.

ولننظر إلى دافيد بيكهام وجورج يست وبوبي تشارلتون ورايان جيجز وبول سكولز وجاري نيفيل، فجميعهم يمثلون أمثلة حية على هذه السياسة، حيث إن هؤلاء اللاعبين، بالإضافة إلى الكثير من النجوم الذين لا يسع المقام لذكرهم، قد نشئوا وترعرعوا في أولد ترافورد، في حين أن استقدام بعض النجوم الواعدين من أمثال كريستيانو رونالدو ووين روني، فقد تم هذا وهو في سن صغير، كما أنهم قد انصهروا في النظام المنتهج في يونايتيد، وتدربوا على يد العظيم المحنك السير أليكس فيرجسون وجهازه الفني، والذي عمل على صقل مواهبهم وإنمائها حتى وصلوا إلى الحالة الحالية من النجومية والتألق.

ومن الناحية الأخرى، فإن خوان سيباستيان فيرون هو نموذج للاعب الذي قدم إلى يونايتيد في صفقة باهظة، وفشل في الوصول إلى التوقعات المنتظرة منه، وهناك الكثير من الأمثلة على اللاعبين الذين رحلوا عن أنديتهم وهم في أوج تألقهم وفي صفقات كبيرة، إلا إنهم فشلوا أيضًا، وخير مثال على هذا هو النجم الأوكراني اندريه شيفشينكو (من الميلان إلى تشيلسي) ومايكل أوين (ريال مدريد إلى نيوكاسيل) وروبي كين (توتنهام إلى ليفربول).

ولطالما أخرج يونايتيد – ولا يزال قادرًا على هذا – العديد من النجوم العالميين، وهذا هو السبب وراء كون السير مات بازبي واحدًا من أعظم المدراء الفنيين على ممر العصور، وذلك لقدره على صنع وتنمية أي تشكيلة من اللاعبين، ولو لم تحدث حادثة ميونيخ لكان الفريق المسمى ‘البيبز‘ واحدًا من أعظم الفرق طوال التاريخ وحتى الآن.

وقد يقول قائل أن هذا كان في الماضي، وأن كرة القدم قد تغيرت، فلنضرب له مثلاً حديثًا، وهو أن ستة لاعبين من الفريق الذي فاز بكأس دوري أبطال أوروبا في موسم 1999 كانوا من نتاج قطاع الناشئين في أولد ترافورد – أو سبعة لو أننا عددنا بول سكولز الذي غاب عن تلك المباراة للإيقاف، وفي نهائي البطولة ذاتها في العام الماضي، فقد كان هناك خمسة لاعبين من ناشئين النادي، وربما كان أعظم ثلاث تشكيلات ليونايتيد على مدار تاريخه، وهم فريق السير مات بازبي، وفريقي السير

صفحة 1 من 2 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button