أخبار ومدونات

25/08/2009 11:11, تقرير بين هيبس
صفحة 1 من 3 التالي 

قوة يونايتيد القاهرة

من المنتظر أن يلعب رايان جيجز دورًا كبيرًا في لقاء الآرسنال يوم السبت المقبل، ولقد غاب عن لقاء ويجان بعد المجهود الكبير الذي بذله في مباراة بيرنلي في منتصف الأسبوع الماضي، وهذه علامة أخرى على مدى حكمة وحصافة السير أليكس.

فمجرد أن تغادر أولد ترافورد دون أن يتواجد رايان جيجز مع الفريق هو أمر غير وارد على الإطلاق، ولكن في هذا التوقيت من المباريات، فربما يكون هذا الأمر في صالح جيجز نفسه، ولكن بعد كل هذه الفترة، وبعد أن وصل إلى سن 36 عامًا، قضى خلالها ما يزيد عن 20 عامًا كلاعب محترف، ولكن أن يتم الحكم على مستوى جيجز من خلال أدائه في مباريات تشيلسي وبرمتغهام وبيرنلي، فلا أعتقد أن التقييم سوف يكون عادلاً.

وهل تصدق أن جيجز لديه من الكثير من الذكريات غير السعيدة في هذا الشهر على مدار آخر ثمانية أعوام، ومنها الهزيمة 3-4 على يد فريق سيلتك في أغسطس 2001، تلك الهزيمة التي كان من الممكن أن تضع حدًا كبيرًا لمسيرته مع الفريق، ولكن هذا لم يؤثر على بطلنا أبدًا،

وكان جيجز خلال العشرين عامًا التي قضاها في يونايتيد كلاعب في الفريق الأول - حيث كانت أولى مشاركاته مع الشياطين الحمر في لقاء إيفرتون في موسم 1990/91 - واستمر إلى وقتنا هذا ليصبح من أكثر اللاعبين المعمرين في الملاعب الإنجليزية.

ومع ذلك، فإنه لا يزال يؤدي كما لو كان في ريعان شبابه، وهذا واضح من مباريات الفريق في الفترة الأخيرة، وهذا يرجع إلى قدرته على المحافظة على لياقته البدنية، حيث إنه قد صرح في الفترة الأخيرة بأنه قد توقف عن السهر والأكل والشرب غير الصحي، بالإضافة إلى قيامه بتمارين اليوجا - والتي تساعده على حل مشاكل العضلات، كما أنه يظهر احترامًا كبيرًا لحالته البدنية.

وعندما كان في سن 35، كان أقدم لاعب في هجوم يونايتيد، وسوف ينتهي تعاقده بنهاية الموسم الحالي، ولكنني أرى أنه يمكنه أن يستمر في الملاعب

صفحة 1 من 3 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button