أخبار ومدونات

واين روني

نتائج الاستفتاء

وين روني يأمل في تقديم موسم قوي مع هدفه الرائع في شباك تشيلسي في الدرع الخيرية، ولكن هل البلوز هم أكبر تهديد ليونايتيد في السباق على لقب الدوري في موسم 2009/10؟

وإليك نتائج التصويت:

44% - تشيلسي
41% - ليفربول
7% - مان سيتي
4% - آرسنال
2% - آخرون
1% - إيفرتون
1% - أستون فيلا
11/08/2009 13:41, تقرير آدام بوستوك
صفحة 1 من 3 التالي 

يونايتيد على الجبهة الداخلية

لقد انتهت أول بطولة في موسم 2009/10 بفوز فريق تشيلسي، ولكن ما الذي تخبرنا به مباراة يوم الأحد عن شكل المنافسة في الموسم الجديد؟

حسنًا، سوف أتناول فيما يلي المنافسين الحقيقيين ليونايتيد على بطولة الدوري في العام الجديد، وفي هذا السياق، فإنني لم أخرج تشيلسي من المنافسة على اللقب، ولكنني لن أنظر إلى النهاية التي كان عليها الفريق في آخر الموسم الماضي.

وربما يكون لدي شيئًا من الحساسية تجاه الفرق اللندنية - فعلى سبيل المثال هلى يوجد فريق أكثر شعبية في المدينة من الآرسنال؟ فلقد كان للمدفعجية العديد والعديد من الصولات والجولات في الدوري الممتاز، ومنها عندما لم يتلقى أية هزيمة في وجود النجوم مثل بيرس وهينري وبيركامب.

ومن ثم، فإن تشيلسي لم يكن بالفريق الذي يشعرني بالقلق منه - نعم ربما يكون النادي قد تعاقد مع مدرب قد فاز بدوري أبطال أوروبا مرتين من قبل، إلا أن سجل كارلو أنشلوتي مع الميلان على الصعيد الداخلي لم يكن قويًا جدًا، وبدون هذا التعاقد الخارجي، فلمم يكن من الممكن أن يتطور تشيلسي، مثلما جاء على لسان بروس باك رئيس النادي، عما كان عليه من منافسة ليفربول وينايتيد.

وعندما نمعن النظر في مستوى البلوز، فعلى الرغم من فوز الفريق الأخير بالدرع الخيرية، فقد جاء عن طريق ضربات الجزاء الترجيحية، كما أنه من الواضح أن الفريق لم يتغير كثيرًا عن الموسم الماضي، اللهم إلا المدير الفني الذي يمكن أن يمثل إضافة للفريق في المستقبل، ليس هناك أي رحيل للاعبين = فريق مستقر، وبالإضافة إلى، دعوني أكون صريحًا، فريق قوي + ومدير فني ربما يستمر إلى نهاية الموسم = منافس قوي على اللقب.

أما ليفربول على الجانب الآخر، فقد تراجع بعض الشيء في تقديري الشخصي، وهذا ليس من واقع الفترة التحضيرية - حيث خسر الفريق من أتليتيكو مدريد يوم السبت الماضي على الآنفيلد، وقد أحرز دييغو فورلان نجم يونايتيد السابق هدف الفوز للفريق الأسباني - ولكن لأنهم قد قاموا ببيع تشابي ألونسو.

حيث إن فريق رافا بينيتيز ليس بالقوة الكافية لكي يعوض غياب أي لاعب من بين أفضل ستة لاعبين في الفريق، وهم ريينا وكاراغر وجيرارد وتوريس وماسكيرانو

صفحة 1 من 3 التالي 

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button