الدوري الأوروبي

 

الدوري الأوروبي

فوز يونايتد بلقب الدوري الأوروبي موسم 2016/17 كان مهمًا لعدة أسباب. حيث إنه لم يضمن فقط مشاركة يونايتد في دوري الأبطال في نهاية ثاني أطول موسم في تاريخ النادي، ولكنه يعني كذلك أن يونايتد أضاف اللقب الوحيد الذي كان ينقصه بالنسبة لأي نادٍ على الصعيد الأوروبي.

الأمر الأكثر أهمية هو أن الفوز الذي تحقق بنتيجة 2-0 على أياكس في ملعب فريندس أرينا يأتي بعد مرور يومين فقط على الهجمات الإرهابية التي ضربت مدينة مانشستر أثناء إقامة احتفالية في مجمع احتفالات مانشستر.

يونايتد كان قد خسر المباراة النهائية في أول مشاركة خارجية في تاريخ النادي خلال موسم 1964/65، والتي كانت تعرف بمسمى كأس فايرز بين المدن. تمكن رجال سير مات بازبي من التفوق على الفريق السويدي ديوجاردنز والعملاق الألماني بوروسيا دورتموند، حيث أحرزوا 17 هدفًا في جولات الذهاب والإياب مع الفريقين، وذلك قبل أن يطيحوا بإيفرتون من البطولة بمجموع نتيجة المواجهتين في الدوري الثالث. وبعد فوز كبير في ربع نهائي البطولة على حساب ستراسبورج، فقد واجه يونايتد الفريق المجري القوي فنربخشة في نصف النهائي. وبعد نهاية مباراتي الذهاب والإياب دون أن تحسم تأهل أي منهما، فقد التقى الفريقان مرة أخرى في مباراة فاصلة في ملعب نيب في المجر، حيث فاز أصحاب الأرض في النهاية بنتيجة 2-1.

يونايتد عانى في النسخ الثلاث التالية للبطولة، حيث سقط في الجولة الثانية أمام يوفنتوس في موسم 1966/77، وخسر في الدور الأول خلال موسمي 1980/81 و 1982/83، أمام لودز وفالنسيا على الترتيب. وبعد مرور عامين، وتحت قيادة رون أتكينسون، فقد تأهل يونايتد إلى ربع نهائي البطولة خلال موسم تاريخي. وعقب الانتصارات على رابا فاساس وإيندهوفن في الجولات الأولى من البطولة، فقد كانت النقطة الأبرز هي خوض يونايتد لجولة قوية في الدور الثالث مع دندي، والتي فاز بها رجال أتكينسون في نهاية المطاف بنتيجة 5-4 في مجموع المباراتين. الخصم التالي كان فيديوتون المجري وبعد أن منح هدف ستابلتون الفوز ليونايتد في مباراة الذهاب، فقد انتهت مباراة الإياب بنفس النتيجة ليلجأ الفريقان لركلات الترجيح. يونايتد خسر في نهاية المطاف ركلات الترجيحولكنه واصل مسيرته وفاز بكأس الاتحاد.

يونايتد اضطر للانتظار حتى موسم 1992/93 لخوض منافسات بطولة أخرى (وكانت تلعب باسم كأس الاتحاد الأوروبي)، ولكنمشاركته تلك شهدت إثارة كبيرة بعد هزيمته في الجولة الأولى أمام طوربيدو موسكو بركلات الترجيح. وقد تكرر نفس السيناريو بعد مرور ثلاثة أعوام عندما التقى يونايتد مع روتور فولجراد. وكانت تلك المرة الأولى منذ كارثة هيسيل أن شاركت أربعة فرق باسم إنجلترا في البطولة، ولكن وبعد تطبيق القاعدة الحالية باحتساب فارق الأهداف خارج ملعبك، فقد ودع يونايتد البطولة بعد تعادله سلبيًا في روسيا وبنتيجة 2-2 في أولد ترافورد.

وبعد مشاركة يونايتد في دوري الأبطال فقد كان ذلك يعني أن يونايتد لم يشارك في البطولة مرة أخرى إلا في موسم12-2011 . بعد احتلاله للمركز الثالث في مجموعته ضمن دوري المجموعات في أبطال أوروبا ضمن المجموعة الثالثة خلف بنفيكا وبازل، ليشارك يونايتد في الدوري

صفحة 1 من 2 التالي    

الرعاة الرسميون

ManUtd Foundation Button